القلق النفسي عند الأطفال

القلق النفسي عند الأطفال
العديد من الاشخاص لا يعي حقيقة هامة وهو ان الاضطرابات النفسية لا تختص بمرحلة عمرية دون آخري ولكن المرض النفسي لا يفرق بين صغير ولا كبير ولا رجل ولا امرأة ولا فقير ولا غني ولذا صار هناك تخصصاً بشكل كبير في علاج الامراض النفسية فهناك دكتور نفسي لعلاج الامراض النفسية للاطفال و طبيب نفساني لعلاج الاضطرابات النفسية عند المراهقين و علاج الاضطرابات النفسية لدي كبار السن والتي تحتاج الي دكتور نفساني متخصص ونحن من خلال اساتذة مختصون في علاج الاضطرابات النفسية عند الاطفال ومن خلال هذا الموضوع سنتحدث عن ” اضطراب القلق عند الاطفال ” من خلال ذكر الاسباب و طرق علاج القلق النفسي في الطفولة , وهناك العديد عن كتب القلق عند الاطفال pdf للمزيد عن الاضطراب والتعرف كيفية التعامل الطفل القلق وكيف نعالج تلك المشكلة واشهرها كتاب دليل الطفل للتعامل مع القلق , ونحن في عيادة الطب النفسي نوفر احدث طرق علاج القلق عند الاطفال من خلال المخصصين فعلينا الاسراع في طلب العون من خلال المختصصين حتي لا يكون القلق عامل سلبي في حياة الطفل ويستمر معه ويكون العلاج فيما بعد من الصعوبة بمكان فتواصل معنا من اي مكان في العالم فاطفالنا امانة لدينا 00201010909090

بداية دعنا نتعرف علي مفهوم القلق النفسي
القلق النفسي هو حالة من التوتر المصحوب بحالة من الخوف وتوقع حدوث الخطر , والقلق لدي الاطفال لا يقل خطورة عن القلق الذي يصيب كبار السن بل قد ان لم يعالج القلق لدي الطفل فقد يلازمه ويؤثر سلباً بدرجة كبيرة علي حياة الاشخاص , وعلي الرغم من اختلاف القلق عن الكبار عن اعراض القلق عن الاطفال الرضع الا اننا امام مرض نفسي يحتاج الي العلاج .

ما هي أنواع القلق
الجميع قد يساوره لحظات من القلق لكن هل جميعهم مصاب باضطراب القلق النفسي الذي يحتاج الي دكتور نفسي من اجل العلاج بالطبع لا , فالقلق انواع منها الطبيعي ومنها المرضي الذي يحتاج الي العلاج النفسي والدوائي .

أولاً القلق الطبيعي :- وهذا القلق ينتج نتيجة للضغوط التي يمر بها الشخص من المتاعب الخارجية والقلق هنا يكون مناسب للمتاعب التي يعايشها الشخص ويزول هذا النوع من القلق بزوال السبب فهو بمثابة عرض زائل لزوال المسبب .

ثانياً عصاب القلق :- وهذا القلق راجع الي الصراع النفسي الداخلي للشخص ولا يزول هذا النوع من القلق بزوال السبب ولكنه يحتاج الي العلاج النفسي ومنه انواع الفوبيا مثل فوبيا الخوف من الظلام و فوبيا الخيالات و العفاريت .

ثالثاُ القلق الثانوي :- وهو القلق الذي يصاحب الامراض النفسية الاخري كالقلق النفسي الذي يصاحب اضطراب الوسواس القهري او القلق المصاحب لمرض الفصام الذهاني وهذا القلق يتم علاجه من خلال علاج المرض المسبب للمرض وسبب القلق فيها ناتج عن مقاومة بعض الاعراض كما يحدث في الوسواس القهري .

القلق النفسي عند الاطفال
قد يبدوا غريباً لدي الكثير من الاشخاص ان يسمع ان الطفل قد يعاني من القلق وان كان صحيحاُ ان الطفل لا يدرك ويفهم ما يجري حوله فليس ثمة ادراك ذهني لدي الطفل تمكنه من ادراك كامل للحقائق وقد يختلط لديه الواقع بالخيال , الا ان في تلك المرحلة العمرية في الطفولة المبكرة يكون وسيلة الطفل الي المعرفة هو الشعور ولايضاح معني الشعور الذي يميز به الطفل انه من خلال نغمة امه يستطيع ان يميز نغمة صوت الام اذا ما كانت راضية او هادئة ام هي في حالة من الغضب او حالة من القلق و الانزعاج ويستجيب لكل حالة من تلك الحالات بما يتوافق معها , وذلك قبل وصوله الي المرحلة التي يستطيع فيها فهم كل ما يسمع من كلام .

القلق عند الاطفال والرضع وشعور الطفل في تلك المرحلة يكون وسيلة في اكتساب المعرفة والخبرة كما ان شعوره هو وسيلته الي الطمأنينة أو القلق فاذا شعر الطفل بالجوع سيكون البكاء هو طريقه الي الوصول الي الطعام وسيظل يبكي ويبكي الي أن يصل الي مراده فاذا طالت مدة بكائه فوق المعتاد فانه سيشعربانه طفل مهمل وانه غير محل اهتمام او رعاية من قبل الآخرين وبالرغم من ان تفسيراته تلك غير صحيحة دائماً إلا أن هذا شعوره علي كل حال ولا شك أن هذا الشعور يبعث في نفسه الانزعاج وحالة من القلق , وفي الحقيقة طمأنينة المريض في تلك الفترة المبكرة تتوقف بشكل كبير علي رؤيته لنفسه أنه موضع للقبول والاهتمام والحب ممن حوله ولابد ان يتلقي الطفل الاشباع والا أحس بحالة من الضياع .

ما هي اسباب القلق النفسي عند الطفل
بمضي الوقت يدخل الطفل في معترك الحياة شيئاً فشئ ولا شك انه باندماجه وتعاملاته مع مررر الوقت تبعث في نفسه القلق الا ان الام الفطنة يمكنها ان تتعرف علي ملامح الوجه وتعرف اذا مان ابنها يساوره القلق ام لاء فتحاول ان تتعرف علي سبب القلق ومن ثم تحاول اخراحه من حالة القلق تلك بتجنبه اياها او علاجه وفيما يأتي سنتعرض لذكر أبرز اسباب القلق النفسي عند الطفل واكثرها شيوعاً .

أولاً :- التهديد المستمر الذي يسمعه الطفل كلما اتي مراً لا يرضي عنه الوالدان فيسمع تهديدات من الوالدين بشكل فيه اسراف , ولا شك ان مرحلة الطفولة تحتاج الي معاناة كبيرة من قبل الوالدين وان الهدف الرئيسي من التنشئة والتربية للصغار هو أن يشبوا متشبعين من القيم والمعايير التي يبيحها مجتمعهم الذي يقنطون فيه وبيئتهم التي ينشأون فيها وفي الواقع تشبع الصغار بالقيم والمعايير والاعراف لا يتم في لمح البصر لكن هذه التنشئة للصغار تحتاج الي السنوات الطوال وتتم علي مراحل كل مرحلة يكتسب فيها قدراً ما وتكمل المرحلة الاخري ولا شك ان هذه المرحلة تعتمد بشكل اساسي علي الوالدين فلذا يجب أن يتحلوا بالصبر العميق والفهم العالي في التعامل مع الاطفال في تلك المرحلة , لكن وللأسف العديد من الآباء يظنون انهم من خلال تعاملهم بالتهديد والتخويف والردع يختصرون طريق التربية فكيف الحال بطفل اذا سمع من والديه ” سأرميك في الشارع” ” اذا فعلت كذا فلن أحبك ” و ” اذا رفعت صوتك سأضربك ” وغيرها من العبارات التي يتكلم بها الكبار وهم لا يقصدون منها الا التهديد وتخويف الطفل من ارتكاب الاخطاء لكن هل يعي الطفل هذا وهل يعرف انهم لا يقصدون ما يقولون فهو يعتقد انهم صادقون وانهم سيفعلون كل كلمة تحدثوا بها ومن ثم تكون استجابة الطفل بناء علي هذا الأساس والنتيجة تمتلئ شخصية الطفل بالقلق والانزعاج و الخوف والارتباك .

ثانياُ :- تعرض الطفل لمواقف تجلب الخطر و الخوف والانزعاج والقسوة والعنف بشكل كثير يجعل هذه الامور من ضمن المكونات الشخصية ولذا نري اضطرابات في الشخصية تبدأ في الظهور ونتسائل عن سببها ؟ فما سبب حدوث اضطراب الشخصية الاعتمادية ؟ و اضطراب الشخصية المعادية للمجتمع ؟ وغيرها من اضطرابات الشخصية التي تصاحب الطفل منذ نعومة أظفاره فالتهديدات والتخويف وزرع القلق في نفس الطفل لن يأتي بثمار بل سيكون له مردود عكسي تماماً علي الطفل آجلاً وعاجلاً .

ثالثاً :- اذا كان احد الوالدين مصاباً باضطراب القلق فان هذا القلق سينتقل الي الطفل بسبب تصرفات الام او الاب المصابة بالقلق فستكون صرفاتها مضطربة وهذا من اكبر العوامل التي تتسبب في اصابة الطفل بالقلق النفسي .

رابعاً :- تعرض الطفل الي الصعوبات في الحياة بشكل متكرر مع معاناة الفشل والاحباط المتكرر دون أن يوجد من يقدم له المساعدة او يوجهه ومن يرفع من معنوياته حين يواجه صعوبات فكل هذه الأمور يؤدي الي الشعور بالقلق بشكل مستمر حتي تزول الاسباب المسببة لقلق الطفل , ولذا فان القلق المدرسي من اشهر انواع القلق .

خامساً :- في موقف الصراع ينشا القلق لدي الاطفال ويكون الخوف والقلق الذي يساور الاطفال مصدر دفاعي عن النفس , ولذا علينا ان نتعرف علي كيف نتعامل مع الطفل القلق من خلال العديد من الكنب والتي تعد مرجع لنا مثل كتاب دليل الطفل للتعامل مع القلق .

ما هي مظاهر القلق النفسي عند الاطفال
قد يستطيع الكبار التعبير عن القلق الذي يراودهم بشكل مباشر او غير مباشر وان كان التعبير عن القلق بشكل مباشر متعذر لدي الاشخاص كبار السن فكيف الحال بالصغير الطفل فلا شك انه سيعبر عن قلقه بشكل غير مباشر ويكون تعبيرهم عن القلق من خلال العديد من الصور وابرزها واكثرها شيوعاً ما يلي :-

أولاً :- البكاء الشديد وهو من اكثر الوسائل التي تعبر عن قلق الطفل فالطفل الأمن والغير قلق ليس من السهل ان يبكي علي اقل شيء بخلاق الطفل القلق والذي يبكي لفترة كثيرة لاقل شيء .

ثانياً :- كثرة الحركة وعدم الثبات وتكون حركاته بلا هدف .

ثالثاً :- حدوث اضطرابات في النوم فالطفل القلق ينام عدد من الساعات الطويلة كعادة الاطفال الا انه كثير الحركة , ويكانه يبحث عن حل لاسباب الخوف والقلق التي تساوره حتي وهو في المنام .

رابعاً :- عدم رغبة الطفل في الطعام وقلة الشهية مع اضطراب في المعدة ويصاب بالامساك والاسهال والامساك هو الغالب في حالات القلق لدي الاطفال وربما يتقئ ولا يكون القئ ناتج عن مرض عضوي لكن ناتج عن الحالة النفسية للطفل والتي يغلب عليها القلق والخوف .

خامساً :- سلوكيات الطفل فيميل الي الانطواء وقد يكون كثير الحركة ويخطئ كثيراً فيتعرض للعقاب وتزداد حالته كما يظهر القلق النفسي لدي الطفل في رعشة اليدين الباردة المملوءة بالعرق وعادة مص الاصابع و ربما قرض الاضافر والقيام بتعبيرات علي الوجه او حركات عصبية بشكل غير ارادي .

كيفية علاج القلق النفسي عند الاطفال ؟

مهما كانت حالة الطفل ومهما كانت الصورة التي يبدو عليها فهو يعبر عن حاجته الي الحب والحنان واي محاولة الي علاج القلق عند الاطفال بشكل ظاهري فانها ستؤل الي الفشل فلابد من البحث عن الاسباب الحقيقة للقلق عند الطفل وعلاجه ومن اهم طرق علاج القلق لدي الطفل هو اعطاء الطفل ما يشبعه من الامان والحنان والعطف والحب والاهتمام والرعاية والسخاء واشعاره بانه موضع تقدير واهتمام وجعله يشعر بالسعادة والأمان والطمأنينة وعدم اشعاره بالوحدة .

اذا لم يتم علاج القلق عند الطفل من خلال الام وظل القلق مراود له فهذا دليل علي تشبع شخصية الطفل بالقلق والخوف وسيكون علاج الخوف والقلق في هذه الحالة من خلال دكتور نفسي مختص وسيقع ايضاَ دور كبير علي الام بشكل خاص في علاج القلق عند الطفل .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العبور

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201010909090

البريد الإلكتروني لنا في

البريد الإلكتروني لنا في

psychiatryhouseeg@gmail.com

احجز الان

احجز الان

موعد الان