الوقاية من الانتكاس

الوقاية من الانتكاس والعودة الي طريق التعاطي

مفهوم الوقاية من الانتكاس ليس مختصاً بالمخدرات فحسب فهو منهج سلوكي معرفي يهدف الي منع حدوث حالات عالية الخطورة وتشمل برامج الوقاية من الانتكاس تعاطي المخدرات والسلوكيات القهرية والاعتداء الجنسي والاكتئاب والسمنة ولكن حين الاطلاق فان برامج الوقاية من الانتكاس يقصد بها الوقاية من انتكاس المخدرات وفي الواقع ينظر المختصون الي الانتكاسة بالعودة الي السلوك الاشكالي السابق وهو ما يعرف باسم الارتكاس ويعتقد ان يكون الانتكاس محدداً بالعديد من العوامل خاصة الكفاءة الذاتية والدافع والتأقلم بالاضافة الي الحالات العاطفية والشوق وغيرها من العوامل ومن المتوقع ان تؤدي الكفاءة الذاتية وتوقعات النتائج السلبية مع توفير مهارات التأقلم في اعقاب العلاج مع الدعم الاجتماعي الوظيفي علي وجه الخصوص تؤدي الي حدوث نتائج ايجابية .

يري العلماء ان مرض الادمان من اخطر الامراض التي تحتاج الي العلاج والمتابعة ففي الواقع مرض الادمان من الامراض المزمنة ولا ينتهي بمجرد التعافي لكن عودة المرض مرة اخري محتملة وتحدث مراراً وتكراراً في العديد من الحالات والانتكاسة بعد العلاج من الادمان لا ترتبط بمدة التبطيل فهناك اشخاص قد قضوا 7 سنوات في تبطيل المخدرات الا انهم لم يستطيعوا الحفاظ علي التعافي ولذا فان المفهوم الصحيح لعلاج الادمان هو الحفاظ علي التعافي من الادمان وعدم العودة الي طريق التعاطي مرة اخري ومن خلال موضعنا حول اسباب الانتكاسة وعلاجها سنتعرف علي طرق الوقاية من الانتكاس علي الادمان .

ماذا نعني بانتكاسة الادمان ؟

بحسب التعريف اللغوي للانتكاسة فان معني الانتكاس في المعجم العربي تعني معاودته المرض او حالة من الاحباط كلما نهض الشخص من انتكاسة او كبوة داهمته انتكاسة وكبوة جديدة .

مفهوم انتكاسة الادمان يعني عودة الشخص المتعافي الي تعاطي المخدرات مرة اخري بعد التعافي وفي االغالب يشعر المدمن المتعافي بالرغبة العالية والشوق بلهفة الي المادة المخدرة مرة اخري وهذا يجعله يستشعر قرب حدوث الانتكاس بعد العلاج من الادمان , لكن في حقيقة الامر يشير يفسر العلماء المختصون بان هذا الشعور امراَ طبيعياً والذي يعقب مرحلة التعافي من الادمان لذا فحتي لا يعود الشخص الي الادمان مرة اخري ,  يجب الا ينجرف المتعافي وراء هذه الشعور فسوف يهوي به الي الهاوية .

ليس هناك كبير علي الانتكاس فقد تحدث لمن هم في بدايات التعافي وقد يحدث الانتكاس بعد العلاج من الادمان لاشخاص قد تعافوا من شهور وقد ينتكس اشخاص قد تعافوا من الادمان تماماً وظلوا في تعافي سنوات لكنهم عادوا للتعاطي والادمان فمرض الادمان مرض خطير ومن ينجو منه فقد نجا لكن هناك العديد من الاسباب والامور التي يجب الانتباه اليها جيداً حتي نحمي انفسنا من الانتكاسات .

ما هي اسباب الوقوع في الانتكاسات ؟

اما عن اسباب الانتكاسة وعلاجها فحدوث الانتكاسة يعود ببساطة الي ان الواقع واقع جديد ومواجهة للحياة من جديد بروح شخص اخر غير المدمن وبعيدا عن السلوكيات الادمانية ,  يرجع الي الواقع الذي يواجهه الشخص المتعافي بعد الخروج من عالم الادمان والوصول الي مرحلة التعافي ويجد نفسه في عالم اكثر تعقيداً واصعب بكثير من العالم الوهمي الذي عاش فيه خلال رحلة التعاطي والادمان والتي قد عاش فيها لحظات من النشوة والسعادة ومن هنا يأتي التحدي الصعب الذي يواجه فيه الشخص الواقع المرير والمشكلات التي يواجهها والضغوط النفسية والبدنية التي يواجهها بعد التعافي ام يتخذ القرار السهل والخيار الاسهل ويعود لهذا العالم الوهمي الذي اعتاد عليه .

هناك العديد من الاسباب وراء حدوث الانتكاسات بعد العلاج من الادمان ولا شك ان التعرف علي السبب وراء حدوث الانتكاس يساعدنا في منع حدوثها فالتعرف علي اسباب المشكلة يعد نصف الحل ولذا يجب علينا ان نناقش الاسباب التي تؤدي الي حدوث الانتكاسة والقضاء علي هذه الاسباب الذي يحمينا من الوقوع في الانتكاس .

  1. تعرض المتعافي الي المشاكل النفسية والضغوطات المختلفة التي قد يتعرض لها في حياته تكون من اكبر الاسباب للوقوع في دوامة الانتكاسة والعودة للتعاطي مرة اخري .
  2. حدوث خلل او خطأ في البرنامج العلاجي او حدوث خلل في الادوية التي تعاطاه الشخص في رحلة العلاج من الادمان او حدوث خلل في المتابعة النفسية للمتعافي بعد الانتهاء من العلاج علي الادمان كل هذه الامور تكون سبب في حدوث انتكاسة الادمان لذا اختيار مركز علاج الادمان من افضل الامور التي يجب الانتباه اليها في بداية رحلة علاج الادمان .
  3. من اكبر العوامل التي تتسبب في حدوث الانتكاس بعد التعافي من الادمان هم رفقاء السوء الذين لا زالوا قابعين في عالم التعاطي وفي سجون المخدرات وتواجد المتعافي في بيئة بها اشخاص لا زالوا في طريق الادمان والتعاطي قد يكون عامل من عوامل الانتكاس والعودة للتعاطي .
  4. من عوامل حدوث الانتكاس القوية العوامل المرتبطة بالجرعة وتاريخ الادمان السابق فكلما كان المدمن اكثر تعاطياً للمخدر واكثر عمقاً في تجربة الادمان والتعاطي وارتبط موضوع التعاطي بشبكات أوسع من الاصدقاء والرفقاء في مرحلة الادمان والتعاطي والأنشطة في تلك المرحلة تعد علامة قوية علي زيادة احتمالات حدوث الانتكاسة .

ما هي مراحل الانتكاسات ؟

من ناحية الطب النفسي فان انتكاسة الادمان التي تحدث لمدمني المخدرات المتعافين من الادمان تنقسم الي ثلات مراحل وسنقوم بتوضيح الفارق بين مراحل النتكاس كلاً علي حده .

أولاً الانتكاسية العاطفية :- مرحلة الانتكاس العاطفي والتي يظهر من اسمها والذي يبدو مثيراً بعض الشيء لسوء الفهم حيث ان الشخص المتعافي في تلك المرحلة لا يفكر في العودة للتعاطي والادمان ولكن هذه المرحلة تتسم بمعاناة المريض من الاعراض النفسية العديدة والتي تجعل الشخص منهمك عاطفياً ولديه قابلية وضعف نحو العودة لطريق الادمان ورغبة في التعاطي حتي ان لم يكن قد اتخذ قرار العودة الي الادمان .

من ابرز الاعراض التي تظهر في مرحلة الانتكاسة العاطفية ( التوتر , العصبية الزائدة , الغضب والسلوك العنيف , التقلبات المزاجية السريعة , اضطرابات في الاكل , اضطرابات في النوم )  وبالرغم من وجود هذه الاعراض والتي تكون في الغالب راجعة لاعراض ما بعد الانسحاب واذا ادرك الشخص المريض هذا الامر فانخ يكون لديه الثقة العالية في التعامل مع تلك المرحلة بثقة اكبر .

الاعراض الاساسية في مرحلة الانتكاسة العاطفية والتي تعد نذير خطر وعلامة انذار مبكرة هي ( عدم حضور جلسات العلاج النفسي , عدم الانتظام علي اخذ الادوية , عدم الانتظام في المتابعة مع الطبيب المعالج والاهمال في زيارة الطبيب ) .

ثانياً مرحلة الانتكاس النفسي :- وتشمل الانتكاسة النفسية لمدمني المخدرات الصراع الداخلي والحرب التي تشتعل في عقل الشخص المدمن والذي يصارع فيها بين فكرة العودة الي الادمان والتعاطي وبين الاصرار والعزيمة والتكملة في طريق اللاعودة للتعاطي والانتظام علي العلاج , ويوماً بعد يوم تزداد النبرة الخاصة بالعودة للادمان والتعاطي وبشكل خاص مع عدم طلب الاستعانة والمساعدة من الاشخاص المختصصين ونصل في ختام هذه المرحلة الي قناعة الشخص الداخلية بانه سيعود الي الادمان مرة اخري عاجلاً كان أو آجلاً .

مرحلة الانتكاسة النفسية التي يمر بها المدمن المتعافي تتسم بالعديد من العلامات والمؤشرات وتبدو علامة انتكاسة المدمن واضحة جلية في تلك المرحلة ومن ابرز علامات الانتكاسة النفسية لدي مدمني المخدرات بعد التعافي ما يأتي ( تلميع الذكرات القديمة التي عاشها المتعافي والتعاضي عن سلبيات تلك المرحلة , التفكير بشأن الرفقاء والاماكن التي ترتبط بالادمان لديه , استعادة ذكريات شعور النشوة والسعدة المصاحبة للمخدرات , الرغبة في استعادة التواصل مع رفقاء التعاطي القدامي ) .

ثالثاً مرحلة الانتكاسة الفعلية :- وهذه المرحلة تتم بمجرد الوصول لاخر خطوات الانتكاس النفسي ومع عدم حصول الشخص علي المساعدات من الاخرين يصبح الامر مسألة وقت قبل ان يجد الشخص نفسه قد اتصل بالرفقاء القدامي للترتيب من اجل استعادة ذكريات النشوة والمزاح التي قضوها في زمن التعاطي وبهذا يجد الشخص نفسه قد وقع في فخ الادمان مرة اخري وحدثت الانتكاسة .

كيف نحمي انفسنا من الوقوع في الانتكاسات ؟

لابد للاشخاص المتعافين من الادمان ان يحموا انفسهم من خطر الانتكاس علي المخدرات فمرض الادمان ليست خطورته في التعاطي واذا ما تم العلاج ارتاح الشخص وبدأ حياته طبيعياً لكن الامر يختلف تمامً فهذا المرض من اخطر الامراض علي الاطلاق فالانتكاس والتي تعد شبحاً وكابوس مخيف لدي الاشخاص المتعافيين وهناك بعض النصائح والارشادات التي من خلالها نستطيع ان نحمي انفسنا من الانتكاس ونمنع حدوث الانتكاسات والتي لا ينبغي الاستهانة بها في طريق الحفاظ علي النفس من الوقوع في الانتكاس  , وفي الواقع من اهم الامور التي تجعل الشخاص يحافظ علي التعافي هي جروبات منع الانتكاس .

أولاً :- اصنع قائمة بعلامات الخطر التي تهدد نجاح التعافي وتتسبب في حدوث الانتكاسة ولتضع خط أحمر يشمل الاقارب والاماكن والاشخاص الذين يمثلون عامل خطر علي المتعافي وكتابة ذلك في دفتر للملاحظات الهامة والتي يجب مراجعتها بشكل دوري للتأكد من الابتعاد عنها جميعاً .

ثانياً :- اغلب الانتكاسات تحدث لدي الاشخاص المتعافين بسبب عدم الشعور بالراحة والاسترحاء الذي كانت يجلبه لهم تعاطي المخدرات لذا يعد الاسترخاء عامل محوري في الحفاظ علي الشخص المتعافي من انتكاسة الادمان كبديل للراحة والاسترخاء الذي عاشه في اوقات التعاطي .

ثالثاً :- لا تكذب علي نفسك ففي خلال فترة الادمان يتعلم المدمن فنون الكذب يوماً وراء يوم حتي يتقنه تماماً لكن بعد الدخول في مراحل علاج الادمان ينقلب السحر علي الساحر ويبدأ عقل المريض في استرجاع ذكريات الكذب الذي اتقنه في عالم التعاطي ليكذب علي نفسه بخصوص العلامات والدلائل علي حدوث الانتكاس لذا يجب علي المتعافي ألا يكذب علي نفسه ولا يخدع نفسه ليسهل من امر العودة للتعاطي والادمان فلا تقلل من خطورة ذهابك الي مكان قد اعتدت فيه تعاطي المخدرات فالامر اخطر مما يصوره عقلك .
رابعاً :- التعافي من الادمان فرصة اتيجت لك وقد لا تتاح لغيرك فانتهز فرصة التعافي فبرنامج العلاج من الادمان فرصة كبيرة للشخص المريض لكي يغير من مجريات حياته بشكل شامل في حياته ويحظي المتعافي بالدعم النفسي والاسري والدعم المادي بجانب دعم الاشخاص المقربين ولذا ينبغي علي المريض الا يضيع تلك الفرصة لعمل تغيرات جذرية في حياته للأفضل .

خامساً :- التغذية الصحية والتمارين الرياضية من اهم الامور التي تساعد بشكل كبير في اجتياز خطر الادمان و حماية الافراد من الوقوع في خطر الانتكاسات علي المخدرات ولذا يجب علي المتعافي من الادمان من عمل نمط حياة صحي  .

سادساً :- العمل علي تكوين علاقات داعمة في حياة الشخص المتعافي والتي تعد عامل قوي في الوقاية من انتكاسة الادمان وفي الغالب تضم تك القائمة الاصدقاء الوفيين والاقارب الغير مدمنين .

سابعاً :- لا تبالغ في درجة التفاؤل والثقة بالنفس فالامر ان زاد عن حده انقلب للعكس فبالرغم من ان التفاؤل والثقة بالنفس من العوامل المهمة في اجتياز برنامج علاج الادمان لكن اذا وصل الامر الي درجة عالية من التفاؤل بشكل مبالغ فيه فيصبح حينها الثقة عامل سلبي لان المريض المتعافي من الادمان يتناسي بان هناك العديد من التحديات التي يجب ان ينتبه لها والتي قد تقابله في حياته وفي المستقبل مما يققل من جاهزيته واستعداده لتلك التحديات والضغوطات فليست الحياة لونها وردي فقد يصطدم بامر لم يكن في الحسبان لذا كن علي ثقة في نفسك وتفاؤل لكن تبالغ بشدة فتصبح مع اول ازمة تقابلها عرضة للانتكاسات .

ثامناً :- الاهتمام بالجوانب الروحانية وهذا المحور قد يغفل عنه الكثير من المتعافين ولعله المحور الاكثر اهمية في بعد رحلة التعافي من الادمان فالممارسات الروحانية التي يقوم بها المتعافي كالصلاة والدعاء والذكر من الامور الهامة التي تساعد في حماية الاشخاص من الوقوع في الانتكاس فالشعور بالرضا الذي يحصل عليه الشخص والمستمد من رضا الخالق جل وعلا يمنحه القوة والقدرة علي مواجهة خطر الانتكاسة فالله جل وعلا قادر علي ان يبعد عنه طرق الشر ولذا ينبغي علي المتعافي ان يكون قريب في علاقته بربه ويستعين به دوماً ويساله ان يبعده عن الشر واهل الشر دوماً .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العبور

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201010909090

البريد الإلكتروني لنا في

البريد الإلكتروني لنا في

psychiatryhouseeg@gmail.com

احجز الان

احجز الان

موعد الان