مصحات علاج الادمان بالسعودية طريق للتعافي ام مضيعة وقت

مصحات علاج الادمان بالسعودية طريق للتعافي ام مضيعة وقت

لم يلق ملف علاج ادمان المخدرات في السعودية الاهتمام الكبير فلا زال هناك نقص كبير في استيعاب الاعداد المدمنين في ظل ندرة مراكز ومصحات علاج الادمان في السعودية واقتصارها علي مستشفي الامل لعلاج الادمان , مما يعني لجوء الاشخاص الي التفكير في علاج الادمان في المنزل مع عدم القدرة علي توفير تكلفة علاج الادمان في السعودية في المراكز العلاجية الخاصة مثل مستشفي سيلمان فقيه لعلاج الادمان او غيرها من عيادات علاج الادمان بالسعودية ,ومن هنا فان الطريق الاسلم للتعافي سيكون من خلال السفر للخارج من خلال مصحات ومراكز علاج الادمان في مصر او غيرها من دول العالم , فعلينا الا نقف مكتوفي الايدي امام النقص الحاصل في اعداد مصحات علاج الادمان في السعودية وكلما تأخر التدخل بالعلاج كلما استفحل المرض بصورة اكبر , ولكن لا داع للقلق باذن الله فاننا في مستشفي دار الطب النفسي وعلاج الادمان ومع خليط بين خبراء علاج الادمان في السعودية ومصر نقدم ايدينا لكل من وقع في طريق الادمان وغرر به في طريق التعاطي من اجل انقاذه من هذا الطريق الوعر واعادته الي ممارسة حياته بشكل طبيعي من خلال اقوي برامج علاج الادمان وبيئة علاجية تساعد علي التعافي .

الادمان علي المخدرات في السعودية خطر وشر مستطر

في حقيقة فقد وصل الادمان في السعودية الي حالة يندي لها الجبين خاصة في السنوات العشر الاخيرة والتي لم يقتصر فيها ادمان المخدرات علي الشباب وحسب بل حتي الفتيات قد غرر بهن في طريق الادمان وعالم الظلام ,مع انعدام تام في مراكز علاج ادمان البنات في السعودية , ومن هنا فان مصحات علاج الادمان بالسعودية ليست الخيار الافضل والحل الامثل لمشكلة ادمان السعوديين بسبب القصور الكبير في رحلة علاج الادمان وعدم القدرة علي استيعاب جميع الاشخاص المرضي من جهة , ومن جهة اخري فهناك فقدان الاهتمام بالعلاجات النفسية والتأهيل الاجتماعي في تلك المراكز العلاجية والذي يحتاج اليه الشخص المدمن من اجل القدرة علي العودة الي ممارسة حياته بشكل طبيعي بعيدا عن طريق الادمان , مع غياب الكوادر الطبية المؤهلة للتعامل مع الاشخاص المرضي ولهم خبرة في علاج مدمني المخدرات , بل ينعدم في مراكز علاج الادمان في السعودية وحدة علاج التشخيص المزدوج , لكن هذا القصور لا يعني اننا نناي بالشخص المدمن عن الطريق الي التعافي بل علينا السعي في طريق علاج الادمان في السعودية من خلال افضل مركز لعلاج ادمان السعوديين في مصر من خلال مستشفي الطب النفسي وعلاج الادمان ومن خلال افضل الاطباء النفسيين في القاهرة ومع مجتمع علاجي متكامل وبيئة علاجية تساعد علي التعافي من اجل الوصول بالمريض الي مرحلة الشفاء والقدرة علي العودة من اجل حياة نقية خالية من الادمان .

ما هو الفارق بين علاج الادمان في السعودية والسفر للخارج من اجل التعافي

في حقيقة الامر علاج مدمني المخدرات لن يكون بالطريق الوردي بل ان هناك العديد من الصعوبات التي تقف امام الاشخاص في طريق العلاج الا ان تلك العقبات والصعوبات تمهد من خلال ثلاث محاور ركيزة متمثلة في رغبة الشخص المدمن في العلاج والنية الصادقة في التعافي مع وجود الدعم الاسري والمجتمعي فضلا عن المحور الهام وهو اختيار مركز لعلاج الادمان , فعلي الاسرة التريث في التواصل مع مراكز علاج الادمان والمصحات العلاجية المختصة من اجل انقاذ الشخص المدمن والوصول بالمريض الي مرحلة التعافي والعمل علي اعادته الي ممارسة حياته بشكل طبيعي بعيداً عن طريق الادمان وعالم الظلام دون حدوث انتكاس , وعلينا ان نعلم اهمية مراكز ومصحات علاج الادمان وان فكرة علاج الادمان في المنزل او التفكير في تبطيل المخدرات في البيت ستفتح الباب امام الانتكاسات بشكل كبير , ولكن قبا اتخاذ قرار علاج الادمان والالتحاق بالمصحات والمراكز العلاج في ظل ندرة مراكز ومصحات علاج الادمان في السعودية فعلينا ان نتعرف علي الفروقات الجوهرية بن علاج الادمان في السعودية وبين مصحات علاج الادمان في مصر بين العيوب والمميزات وايهما الخيار الافضل للشخص المريض فما يهمنا في تلك المرحلة هو الوصول بالمريض الي مرحلة التعافي والعمل علي اعادته الي ممارسة حياته بصورة طبيعية بعيداً عن طريق الادمان علي المخدرات .

في الواقع كثير من الاسر في السعودية ترغب في القرب الجغرافي لمراكز ومصحات علاج الادمان ومن هنا فانهم يفضلون الالتحاق بمستشفيات علاج الادمان حتي في ظل ارتفاع تكلفة علاج الادمان في السعودية , وعلي الجانب الاخر فان هناك من يرغب في السفر للخارج من اجل التعافي خاصة ان هناك قصور كبير وندرة في الكوادر الطبية المخصصة والمؤهلة لعلاج مدمني المخدرات في السعودية , وفي حقيقة الامر يشير المختصون ان البعد الجغرافي من العوامل الايجابية في طريق التعافي علي عكس ما يعتقد البعض , والان سوف نتعرف علي الفوراق بين علاج الادمان في السعودية وبين السفر للخارج من اجل التعافي والعلاج من الادمان والتي تتمثل في النقاط الاتية :-

1- مع زيادة اعداد مدمني المخدرات في السعودية وارتفاع نسبة الادمان الي 300% في السنوات الثلاث الاخيرة فان مصحات علاج الادمان في السعودية اصبحت غير كافية لاستيعاب جميع الاشخاص المرضي الراغبين في العلاج من الادمان فهناك نسبة كبيرة من الاشخاص سوف يقف في طابور طويل من اجل الالتحاق بمسنشفي الامل لعلاج الادمان وهي مستشفي علاج الادمان في السعودية الوحيدة , ومن هنا فان الطريق امام اولئك المرضي اما من خلال مستشفيات ومصحات علاج الادمان في الخارج او من خلال علاج الادمان في البيت والاخير به من العقبات والعراقيل ما يجعلنا ننأي عنه .

2- نقص واضح في الخبرة التي تتمتع بها مراكز ومصحات ومستشفيات علاج الادمان بالسعودية في التعامل مع مختلف حالات الادمان , مع غياب تام لوحدة علاج التشخيص المزدوج والتي تعني علاج الامراض النفسية والذهانية الناجمة عن التعاطي وادمان المخدرات .

3-يقتصر علاج الادمان في السعودية علي مرحلة سحب السموم وعلاج الاعراض الانسحابية للمخدرات , ولا يوجد برنامج تأهيل للعلاج النفسي والعلاجات السلوكية او برنامج التأهيل الاجتماعي مما يجعل الاشخاص المرضي اكثر عرضة للوقوع في طريق الادمان وحدوث الانتكاس , فمرحلة سحب السموم من الجسم وعلاج اعراض انسحاب المخدرات ما هي الا مرحل فقط من مراحل علاج الادمان ولابد ان يخضع الاشخاص المرضي الي برامج التأهيل النفسي والعلاجات السلوكية المعرفية وبرامج دعم الذات من اجل القدرة علي العودة بهم الي ممارسة حياتهم بشكل طبيعي .

4-غياب للكوادر الطبيىة المخصصة القادرة علي التعامل مع مرضي الادمان بمختلف الحالات مما يؤدي الي عدم الاهتمام بالمرضي في مراحل التعافي بشكل صحيح , ولا شك ان خلل في خطة العلاج من اكبر الاسباب التي تؤدي الي حدوث الانتكاس علي الادمان والعودة الي طريق التعاطي من قريب , ولذا فكرة الالتحاق بمراكز و مستشفيات علاج الادمان في السعودية ليست هي الطريق الصحيح للتعافي علي الاطلاق .

5-القرب الجغرافي بين الاشخاص المرضي وبين مراكز علاج الادمان من العوامل السلبية بشكل كبير لانها تسهل من طريق حصول الاشخاص المرضي علي المواد المخدرة وسهولة الوصول اليها , مما يجعل هناك امكانية وصول الشخص المدمن الي المواد والعقاقير المخدرة اثناء تلقي برامج علاج الادمان .

6- قرب المسافة بين مراكز علاج الادمان في السعودية وبين البيئة التي يعيش فيها الشخص المريض مما يؤدي الي انتشار خبر الادمان بين افراد الاسرة مما يسبب العديد من المشاكل الاسرة والاجتماعية خاصة في المجتمع السعودي وانه لا زالت فكرة المدمن شخص مجرم يحتاج الي العقوبة وليس شخص مريض , ومن هنا كان السفر للخارج من اجل علاج ادمان السعوديين هو الطريق الامثل للتعافي والعلاج من الادمان .

نسبة الشفاء من الادمان في السعودية

انتشار المخدرات في السعودية بتلك الصورة المروعة مع ندرة مراكز ومستشفيات ومصحات علاج الادمان في السعودية جعل المشكلة تتأزم مع مرور الوقت فزيادة ملحوظة في اعداد مدمني المخدرات بالسعودية في ظل ندرة كبير في المراكز العلاجي المختصة , فهناك قصور كبير وقلة في اعداد الاماكن التي يحتاجها السعوديون من اجل العلاج والتعافي من الادمان , ولا شك ان هناك العديد من الاسباب والعوامل التي تجعل نسبة الشفاء من الادمان في السعودية اقل مما يمكن , وهذا راجع الي ما يلي :-

1-تقتصر برامج علاج الادمان في السعودية علي مرحلة سحب السموم وعلاج الاعراض الانسحابية للمخدرات وما تعرف بمرحلة الديتوكس وفيها يقضي الشخص حوالي 21 يوم في مستشفي الامل لعلاج الادمان او اي من عيادات الادمان الخاصة في السعودية , مع اهمال تام للجوانب النفسية وبرامج التأهيل النفسي وبرامج العلاج السلوكي فضلا عن غيرها من جوانب المرضي التي بحاجة الي العلاج من اجل القدرة علي اعادة الشخص الي مرحلة اتزان نفسي وسلوكي القدرة علي عودته الي المجتمع .

2-غياب برامج التأهيل الاجتماعي بشكل تام مما يجعل الشخص ليس لديه المهارات والاساليب التي يحتاج اليها من اجل القدرة علي اعادته الي ممارسة الحياة والقدرة علي مواجهة الضغوط المجتمعية والتعامل مع المواقف الحياتية بشكل صحيح , ولكن غياب تلك البرامج من التأهيل الاجتماعي يجعل الشخص المدمن بعد مرحلة العلاج الوحيدة من سحب السموم من الجسم ليس لديه القدرة علي مواجهة الواقع بعد الخروج من المركز العلاجي مما يجعله عرضة للانتكاس والعودة للمخدرات من قريب .

3-في ظل نقص الخبرة التي يتمتع بها الفريق العلاجي ومع الكوادر الطبية في مصحات ومراكز علاج الادمان في السعودية مما يعني خلل في الخطة العلاجية بشكل كبير وعدم الوصول الي الاهداف العلاجية بشكل صحيح في الوقت المناسب مما يجعلنا لا نصل الي الهدف المرجو وهو التعافي من الادمان .

جميع ما سبق من اسباب وعوامل كان لها دور كبير في انخفاض نسبة الشفاء من الادمان في السعودية , ولكن هذا لا يجعلنا نقف مكتوفي الايدي امام الوصول بالمريض الي مرحل التعافي وامكانية علاجه من الادمان فهناك العديد من مصحات ومراكز علاج الادمان في مصر , ونحن في دار الطب النفسي وعلاج الادمان نقدم ايدينا لكل من غرر به في طريق المخدرات ووقع في عالم الادمان ويرغب في العلاج من الادمان من خلال مجتمع علاجي متكامل من اجل الوصول بالمريض الي حالة اتزان نفسي وسلوكي وعودته الي ممارسة الحياة من جديد .

كيفية اختيار افضل مراكز ومصحات علاج الادمان في السعودية

هناك العديد من المعايير والشروط التي يجب توافرها في المصحة العلاجية كي نستطيع القول بانها افضل مصحة لعلاج الادمان سواء مستشفي لعلاج الادمان في الرياض او مركز خاص لعلاج الادمان في جدة او غيرها من المناطق بالسعودية , اما في حال عدم توافر تلك الشروط والمعايير التي تجعلنا نصل الي افضل مستشفي لعلاج الادمان في السعودية فان الطريق الان سيكون من خلال مصحات ومراكز علاج الادمان في الخارج والسفر من اجل التعافي جمعاً بين العلاج والسياحة ولعله الخيار الامثل لدي السعوديين , وفي النهاية نحن نوضح لك الامور ولكن انت سيد قرارك , ولكن عليك ان تعلم ان مرض الادمان من الامراض المزمنة والمعقدة وان الوصول الي مرحلة التعافي لن تكون طريقاً ميسوراً بل ان الجميع سيدفع ضريبة ادمان احد افراد الاسرة , ولكن ليس وقت اللوم والعتاب بل انه وقت السعي في طريق علاج الادمان والخلاص من كابوس المخدرات .

من اهم المعايير والمميزات التي يجب ان تتمتع بها المراكز والمصحات العلاجية ما يلي :-

1- ان يكون لدي الاطباء في مراكز علاج الادمان بالسعودية الخبرة الكبيرة في مجال علاج الادمان وعلاج الامراض النفسية الناجمة عن التعاطي , خاصة ان اغلب مدمني المخدرات في السعودية من مرضي التشخيص المزدوج .

2-وجود اكثر من تخصص لـ دكتور علاج الادمان في مرحلة سحب السموم وعلاج الاعراض الانسحابية للمخدرات , مع وجود مختصي في مراحل التأهيل النفسي والاجتماعي .

3-توفير افضل برتوكولات دوائية من اجل اختيار انسب وافضل ادوية علاج الادمان بما يتلائم مع الشخص المريض لاجل اعادته الي ممارسة حياته بشكل طبيعي .

4- توفير برامج المتابعة والمراقبة للشخص المريض طيلة رحلة علاج الادمان خاصة في مرحلة سحب السموم من الجسم خاصة انه قد يصحبها كثير من المضاعفات .

5-توفير برامج التأهيل النفسي وبرامج العلاج السلوكي من اجل القدرة علي تخليص الشخص من الافكار السلبية وتعديل السلوكيات الادمانية والعمل علي اعادة المريض الي ممارسة حياته بشكل طبيعي بعيداً عن طريق الادمان .

6-توفير برامج العلاج التأهيلي الاجتماعي من اجل تعليم الاشخاص المرضي المهارات اللازمة للقدرة علي ممارسة حياته والتعامل مع المواقف الحياتية الضاعطة والقدرة علي التعامل مع المشاكل الحياتية دون حدوث اي مشاكل او عقبات .

7-وجود متابعة مستمرة بين الشخص المتعافي وبين مراكز علاج الادمان والخروج من المركز العلاجي فلا تنتهي العلاقة بين المريض وبين المركز العلاجي علي مراحل العلاج فحسب  , فان برامج منع الانتكاس والمتابعة من اهم البرامج العلاجية التي يجب ان تتم من اجل الحفاظ علي تعافي الاشخاص وعدم عودتهم الي طريق المخدرات من جديد .

ماذا عن مستشفي الطب النفسي وعلاج الادمان

كما اشرنا الي ان هناك ندرة كبيرة في مراكز ومصحات علاج الادمان في السعودية ومن هنا فان علينا السعي في طريق السفر للخارج خاصة في ظل انخفاض نسبة الشفاء من الادمان في السعودية , ووجود العديد من العقبات والعراقيل في طريق التعافي , ولذا فان الطريق الامثل امام الاشخاص هو اختيار مركز لعلاج الادمان في الخارج , وفي الواقع فان مصحات علاج الادمان في مصر هي افضل مكان يمكن للسعويين الالتحاق به بسبب العديد من الاسباب اولها هو انخفاض تكلفة علاج الادمان في مصر عن تكلفة علاج الادمان في السعودية , بالاضافة الي عامل هام متمثل في زيادة اعداد الكوادر الطبية المؤهلة في التعامل مع مرضي الادمان من مختلف الحالات , مع احد اهم العوامل الهامة والتي تتمثل في ارتفاع نسبة الشفاء من الادمان في مصر عنه في السعودية .

نحن في دار الطب النفسي وعلاج الادمان نقدم ايديينا لكل من غرر به في طريق الادمان ووقع في عالم الظلام ويريد الاقلاع عن المخدرات وكابوس الادمان من خلال مستشفي الطب النفسي وعلاج الادمان من خلال مجتمعات علاجية متكاملة والبيئة التي تساعد علي التعافي مع افضل مراكز علاج ادمان السعوديين في مصر فتواصل معنا من اي مكان ولدينا خدمة اصطحاب من المطار مجاناً .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

العبور

اتصل بنا الآن على

اتصل بنا الآن على

00201010909090

البريد الإلكتروني لنا في

البريد الإلكتروني لنا في

psychiatryhouseeg@gmail.com

Call Now Button