تفاصيل

اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدي الاطفال A D H D

تأتي اهمية علاج اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه عند الاطفال كون الاضطراب مشكلة عالمية تؤثر علي ما يقارب 25% من اطفال العالم بعد ان كانت النسبة من 7% علي اقصي تقدير  , ويستمر الاضطراب في اكثر من 60% من الاطفال المصابين الي مرحلة الشباب , وتشير الدراسات بان ما بين  3 % الي 7% من الاطفال يعانون من مستوي ما  من اضطراب فرط الحركة اغلبيتهم من الذكور لكن يتم تشخيص خاطئ للأعراض او تجاهلها بوصف الطفل غير مهذب او متمرد .

لكن ما هو اضطراب فرط الحركة ؟ وما هي اسباب الاصابة باضطراب فرط الحركة ؟ وما هي اعراض اضطراب فرط الحركة ؟ وما هي اشكال وصور الاضطراب ؟ وطرق علاج اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه ؟ كل هذا سنتعرف عليه ان شاء الله خلال قراءتنا للمقال .

بداية دعنا نتعرف علي اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه لدي الاطفال ؟

يعد اضطراب فرط الحركة  ADHD "attention deficit hyperactivity disorder" احد اكثر الاضطرابات النفسية شيوعاً عند الاطفال وأكثرها خطورة ايضا لعدم اهتمام الاسرة بالمرض مبكراً وبالتالي حدوث اثاره المرض السلبية علي الشخص وعلي الاسرة وعلي المجتمع , وهو اضطراب عصبي بيولوجي يصيب ملايين الاطفال علي مستوي العالم والاضطرابات النفسية تصيب الاشخاص في مختلف الاعمار فهناك الفصام الذهاني و الاكتئاب عند الاطفال و علاج اضطرابات القلق و علاج الفوبيا وغيرها من الامراض النفسية التي تصيب الاطفال والتي تحتاج الي دكتور نفسي مختص .

يتسم اضطراب فرط النشاط وتشتت الانتباه بعدم قدرة الطفل علي المواظبة علي الانتباه  ويكون هذا مصحوباً بشكل من الاندفاعية والعدوانية  مع المعارضة فلا ينصاع  للأوامر ولا يلبي رغبة الوالدين ولا المعلمين في المدرسة ويكون منشغلاً بالأشياء الصغيرة ولا يكون قادراً علي الاندماج مع البيئة المحيطة سواء في البيت او المدرسة او النادي فهو غير قادر علي التحكم في تصرفاته .

ما هي اشكال اضطراب فرط الحركة وقلة الانتباه ؟

يأخذ مرض فرط النشاط وتشتت الانتباه عدة اشكال :-

  1. نقص الانتباه .
  2. فرط النشاط والاندفاعية .
  3. نقص الانتباه وفرط الحركة معاً .

ما هي اسباب اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه لدي الاطفال     ADHD ؟

تم توصيف اضطراب فرط النشاط وقلة الانتباه منذ بداية القرن العشرين لكن كان الاعتقاد السائد حينذاك ان هذا الاضطراب ناتج عن التهاب في الدماغ تسبب في حدوث تلف بخلايا المخ وكان يدعي وقتها " متلازمة زيادة النشاط " لكن بمرور الوقت وفي خلال ستينيات القرن المرض وبفحص مجموعات كبيرة منم الاطفال الذين يعانون من صعوبات في التحصيل الدراسي وضعف التركيز لم يتم التوصل الي اية اصابات عصبية في المخ حتى تكون هي السبب وراء هذا الاضطراب , وهذا ادي الي احتمالية دخول الجانب الوراثي كأحد العوامل التي تؤدي الاصابة بالمرض , ومع التطور الكبير الحاصل في مجال علم النفس والنظريات الحديثة والأبحاث العلمية الدقيقة من خلال التصوير الدماغي للمخ والأبحاث التي اجريت علي النواقل العصبية وجد انه يلزم من حدوث الاضطراب تزامن مجموعة من العوامل التشريحية والكيماوية في الجهاز العصبي وليست سبباً واحداً , وتؤثر هذه العوامل ايضاً في صورة ظهور المرض سواء نقص التركيز او زيادة النشاط او الاثنين معاً .

حتى الان لم تتضح الصورة الكاملة لآلية حدوث اضطراب فرط الحركة وقلة الانتباه , وكان المرض في سنوات عدة ينسب الي عدة اسباب مثل تعرض الام في فترة الحمل لبعض العقاقير الضارة , او حدوث مشاكل اثناء الولادة , او الولادة قبل الموعد المقرر , وتدخين الام اثناء فترة الحمل , استخدام مواد تسبب الادمان وتعاطي المشروبات الكحولية , و تعرض الجنين لمواد سامة  , كما كان يعتقد ان من مسببات المرض تناول الاطفال المواد الحافظة والألوان الصناعية الموجودة في بعض الاطعمة .

ومن العوامل الرئيسية المشتركة في حدوث اضطراب فرط الحركة وقلة الانتباه ما يأتي :-

أولاً العوامل الوراثية :- زيادة الاصابة في كل من التوأم المتماثلة والناتج عن بويضة واحدة بصورة اكبر من التوأم المتآخية والتي تنتج عن بويضتين , كذلك لوحظ زيادة احتمالية الاصابة في ابناء او اقارب الشخص المصاب باضطراب فرط النشاط وتشتت الانتباه .

ثانياً اضطرابات النواقل العصبية الكيميائية الموجودة بالدماغ :- يرتبط اضطراب فرط الحركة وقلة الانتباه  ADHD  بالعديد من النواقل العصبية لكن ظهور المرض مرتبط بشكل اكبر بنقطة اللوكس سيريولس وهذه النقطة مسؤلة عن مجموعة من النواقل العصبية دورها الاساسي المحافظة علي الانتباه , كما يرتبط بالمرض الجهاز النورادريناليني والمتكون من جهاز مركزي وجهاز سيمبثاوي طرفي ويحظي الجهاز السيمبثاوي بالدور الاكبر في حدوث اضطراب فرط الحركة وقلة الانتباه .

ثالثا العوامل النفسية والاجتماعية :- يلاحظ علي الاطفال في المؤسسات المغلقة والتي تتعامل بالحزم عادة ما يعانون من فرط في الحركة ونشاط زائد مع عدم القدرة علي المحافظة علي التركيز ولعل ذلك راجع الي الحرمان العاطفي الذي يعاني منه هؤلاء الاطفال , كذلك الاطفال الذين يعانون من البيوت المغلقة معنوياً والمحرومين من التواصل مع الام والأب والأقارب وأقرانهم من الاطفال الاخرين كاطفال الجيران مع الحزم الزائد وقسوة القلب في التعامل مع الطفل والتحجر في الرد او عدم الاستماع لشكوي الطفل والانشغال بالعمل , وعندما يتحرك الطفل او يطلب مساعدة او يتسبب في سقوط شيء غالي او تافه تكون الردود القاسية من الاب والام والصد والرد الجاهز دوماً ( امشي يا غب , تستاهل , هقضم رقبتك ...الخ ) .

رابعاً العوامل الفسيولوجية :- يخضع المخ اثناء نموه الي فترات يكون نمو المخ في هذه الفترات اسرع بكثير من غيرها من الفترات , وهذه الفترات تحدث :-

  • من الشهر الثالث الي الشهر العاشر .
  • من العام الثاني الي العام الرابع .
  • من العام السادس حتى العام الثامن .
  • من العام الرابع عشر حتى العام السادس عشر .

والأطفال الذين يعانون من الاضطراب خاصة في جزئية نقص الانتباه ربما يكون لديهم مشاكل من رسم المخ .

وباستخدام التصوير الطبقي بالانبعاث البوزيتروني والمعتمد بشكل اساسي علي قياس معدلات الامدادات الدموية لانسجة المخ ومعدل نشاط الخلايا والذي افصح عن نقص في الامداد الدموي لانسجة المخ والنشاط الأيضي لدي الاطفال في الفص الدماغي الامامي والذي يلعب دورا هاما في تنظيم السلوك الانساني ومنعه من الافعال الغير لائقة او غير محسوبة والذي يظهر عند الاطفال في صورة فرط النشاط والاندفاعية الزائدة .

ما هي اعراض فرط الحركة عند الاطفال ؟

العلامات الاساسية اللازمة لتشخيص الاضطراب هي ( ضعف التركيز – زيادة النشاط – الاندفاعية ) , وقد تزيد الشكوك حول طفل نظراً لزيادة النشاط في بعض المواقف مثل المدرسة بينما تختفي في اوقات اخري مثل اللعب مع اطفال في نفس السن من اقرانه , لكن لكي يتم تشخيص مرض فرط الحركة لدي الاطفال لابد ان تكون الاعراض موجودة بشكل مستمر وبدرجة تعيق الطفل عن ممارسة حياته الطبيعية .

عادة ما يعاني الطفل المريض بالاضطراب من صعوبات في التعلم فضلا عن الصعوبات الناتجة من قلة التركيز وتشتت الانتباه ومن هذه الصعوبات صعوبة القراءة وصعوبة تعلم الرياضيات وصعوبة اللغة .

ووفق ما جاء في الدليل التشخيصي والإحصائي للإضرابات النفسية التابع لجمعية الطب النفسي فان اعراض اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدي الاطفال يتم تشخيصها كما هو آت :-

أولاً اعراض فرط الحركة وزيادة النشاط :-

  1. التحدث كثيراً .
  2. يصعب علي الطفل اللعب بهدوء مع عدم الاستمتاع بالأنشطة الترويحية والترفيهية  لرغبته الدائمة في التغير والتبديل .
  3. يظهر دائما علي أهبة الاستعداد كما لو انه يقاد بموتور .
  4. قيام الطفل بمجموعة من السلوكيات التي لا تتناسب مع سنه كالجري والقفز بشكل لا يتلاءم مع سنه ونشاطه في تلك المرحلة العمرية .
  5. عادة ما يظهر الطفل التململ باليدين او بالأقدام اثناء جلوسه .
  6. لا يستطيع ان يبقي في مكانه في الفصل الدراسي لوقت طويل كذلك في الاماكن التي يتوقع ان يجلس في مقعده دون حركة وكما يقال في الكلام العامي مش قاعد علي بعضه .

ثانياً اعراض نقص الانتباه :-

  1. فشل الطفل في الحفاظ علي الانتباه المستمر للتفاصيل وتشتت الانتباه مما ينتج عنه اخطاء في المدرسة والعمل والأنشطة الاخرى .
  2. يعاني الطفل في كثير من الاحيان من  تنظم اموره والتنسيق بين الانشطة المختلفة .
  3. في حالة الحديث معه يبدو وكأنه لا يعبأ بما تقول ولا يستمع لحديثك .
  4. صعوبة في المحافظة علي الانتباه في الانشطة والمهام والأنشطة الاجتماعية .
  5. لا يلتزم بالتعليمات مع عجزه عن اتمام الواجبات المدرسية والأعمال الخالية من التشويق والإثارة .
  6. كثير النسيان في اغلب الانشطة .
  7. التشتت بسهولة بأية مؤثرات خارجية .
  8. عادة ما ينسي الاشياء اللازمة للقيام بالأنشطة اليومية المدرسية مثل الاقلام والأدوات المدرسية وأدوات حصة الالعاب وغيرها .
  9. تجنب الانخراط في الانشطة التي تتطلب انتباه الذهن بشكل مستمر والتركيز المتواصل كالواجبات المدرسية .

ولكن لكي يتم تشخيص نقص الانتباه لابد من توافر 6 اعراض من ال9 اعراض السابق ذكرها مع استمرار تلك الاعراض لمدة لا تقل عن 6 اشهر وبدرجة تعيق حياة الطفل اليومية .

وهناك مجموعة من الاعراض الاندفاعية التي تتمثل في :-

  1. ينطلق في الاجابة قبل الانتهاء من سماع السؤال .
  2. يجد الطفل الصعوبة في انتظار دوره للحديث .
  3. مقاطعة الاخرين في حديثهم .
والسؤ ال الذي يشغل بال العديد من الامهات هل سيظل طفلي هكذا ؟

تشير الدراسات بان هناك 50% من الحالات تبقي لديهم اعراض الاضطراب الي سن البلوغ , وفي باقي الحالات يعافون بشكل نهائي البلوغ , وفي بعض حالات الاضطراب قد تختفي زيارة النشاط وفرط الحركة لكن قلة الانتباه والاندفاعية تظل موجودة .

من الصعب تعافي الطفل من اضطراب فرط الحركة وقلة الانتباه في مرحلة الطفولة وهناك من يعتبر وجود تاريخ عائلي مع المرض او وجود اضطراب في السلوك او الاصابة بالاكتئاب او القلق من المؤشرات لاستمرار الاضطراب حتى بعد البلوغ .

لكن هناك ظروف معينة تساعد علي التعافي مثل عيشة الشخص في بيئة ايجابية مليئة بالإنتاج والتفاعل الاسري والحوار العائلي وغيرها من الامور التي تخلق جوا من الراحة والطمأنينة النفسية .

طرق علاج اضطراب فرط الحركة وقلة الانتباه لدي الاطفال ؟

يتم علاج اضطراب فرط الحركة وقلة الانتباه لدي الاطفال من خلال مجموعة من العلاجات والتي تعالج جانباً مهماً من الاضطراب لذا يفضل ان يتم الجمع بين اكثر من نوع وذلك بحسب ما يقرر الطبيب النفسي المعالج .

أولاً العلاج السلوكي :- يحقق العلاج السلوكي نتائج فعالة في علاج اضطراب الحركة ونقص الانتباه عند الاطفال , ويقوم العلاج السلوكي علي نظرية التعلم من خلال تحديد السلوكيات الغير مرغوب فيها من الطفل ثم العمل علي تعديلها الي افعال وسلوكيات مرغوبة, وتبني هذه الطرقة علي التحميس والتحفيز والتعزيزات الايجابية للطفل بمعني ان يمنح الطفل مكأفاة او جائزة علي كل سلوك مرغوب فيه وقد يكون التعزيز بشكل مادي او معنوي كالملاعبة والإطراء بالمدح .

ثانياً العلاج الدوائي :- يعد العلاج الدوائي احد افضل العلاجات المستخدمةولعله الاختيار الاول من خيارات علاج اضطراب فرط الحركة ونقص الانتباه لدي الاطفال , وتعتبر المنبهات من اول الاختبارات الدوائية وذلك من اجل فاعليتها حتى ولو وجدت اثار جانبية إلا انها بسيطة اذا ما قورنت بالنتائج القوية لتلك المنبهات :-

  1. الأدوية المنبهه.
  2. الأدوية الغير منبهة .
  3. مضادات الاكتئاب .
  4. محفزات المستقبلات الادرينالية ألفا .
  5. الأتوموكستين .

ثالثا العلاج النفسي :- لا شك ان العلاج الدوائي لا يفي بكل الاهداف المرجوة من العلاج لذا يحتاج علاج فرط الحركة لدي الاطفال الي عدة محاور اخري متمثلة في تنمية المهارات الاجتماعية للطفل , وتدريب الوالدين في كيفية التعامل مع الطفل , وتعديل سلوكيات الطفل سواء في المنزل او في المدرسة , ومن الامور المهمة مشاركة الطفل في خطة العلاج لذا يجب ان يعرف لماذا ياخذ دواء ؟ وغيرها من المتطلبات والأهداف العلاجية والتي يتم تنفيذها من خلال العلاج النفسي السلوكي .

فريقنا العلاجي

توفر عيادة الطب النفسي للمرضي الذين يحتاجون للتأهيل النفسي والسلوكي
افضل مصحة نفسية في مصر"دار الطب النفسي"