تفاصيل

علاج ادمان الدواء اشهر انواع الادمان في العصر الحالي 

الادمان علي الادوية والعقاقير الطبية من الظواهر السلبية التي انتشرت بشكل كبير في المجتمع خاصة في الاونة الاخيرة حتي اصبح اصحبت ادمان الدواء اشهر انواع الادمان في العالم ووقع الكثير في فخ ادمان الدواء وهي احد البوابات التي يجخل من خلالها الاشخاص الي عالم الادمان والتعاطي وفي الواقع قد ازاحت هذه العقاقير والادوية المسببة للادمان البساط من تحت المخدرات التقليدية كالحشيش والهيروين والتي لم يكن ثمة مقارنة بين الادمان علي الحشيش وبين ادمان الدواء لكن بعد انتشار العديد من الادوية والعقاقير المسببة للادمان اصحبت تلك الادوية هي الاكثر تعاطيا في العالم واصبح ادمان الدواء - ادمان الجيل الحالي - ولا شك ان ادمان الادوية من الظواهر السيئة التي تفشت في العالم العربي خاصة بين النساء فالمهدئات والمنومات والمسكنات من ابرز تلك الانواع التي تنتشر بين مجتمعات النساء وفي الواقع ادمان العقاقير الطبية لا يقل خطورة عن ادمان المخدرات فالسلوكيات الادمانية واحدة بل ما يزيد من خطورة ادمان الدواء خاصة ادمان الادوية النفسية والادمان علي المسكنات وغيرها من الادوية التي تسبب الادمان فالخطورة تكمن في ان الاشخاص يبرروا لانفسهم تناول تلك الادوية والعقاقير الطبية فيظل يتناولها ويبرر لنفسه التعاطي وهو لا يدري انه يدخل نفسه في مشاكل عديدة بسبب ادمان العقاقير الطبية وتناول هذه الادوية التي تسبب الادمان ولا يفكر في الرجوع الي دكتور مختص الا انه يستمر في تناولها علي الرغم من عدم حاجته اليها في الاصل بل يزيد في الجرعات من تلقاء نفسه وكم من شخص وقع في فخ الادمان علي المخدرات وكانت بدايته هي ادمان الدواء , وهناك نوع اخر من اساءة استخدام الادوية وهو تناول بعض العقاقير الطبية بغرض الادمان كتعاطي حبوب ليريكا بغرض الادمان او استعمال حبوب ليرولين بغرض الادمان او الادمان علي الترامادول فيتعاطي تلك الانواع ولا يعاني من اي مرض ولا يختاج الي اي مسكن لكن هو يتعمد اساءة استخدام العقار شانه شان اي من المخدرات الاخري التي يتعاطاها بغرض النشوة .

مشكلة الادمان علي الادوية وادمان العقاقير الطبيبة ليس موجوداً في مصر فحسب بل موجود في المجتمعات العربية بشكل كبير يبعث علي القلق والتخوف من هذا العالم من الادمان ففي السعودية هناك العديد من الادوية التي تسبب الادمان تباع في الصيدليات دون الرجوع الي طبيب مختص والتي لابد ان تصرف من خلال وصفة طبية ولمدة محددة بسبب تأثير هذه المواد علي الجسم .

ماذا نعني بمصطلح  ادمان الدواء ؟

الادوية الطبية والعقاقير التي يتم وصفها من قبل الطبيب لعلاج حالة ما ويسئ الشخص استخدام تلك الادوية في غير الاغراض المخصصه لها فانه تغير من نشاط المخ وتؤدي الي حالة من الاعتماد و الادمان ومن اشهر اسماء ادوية الادمان تلك التي تسبب اعراضاً ادمانية وفي حالة اساءة استخدامها لغير اغراض طبية ودون الرجوع الي الطبيب النفسي المختص مثل ادوية مشتقات الأفيون والتي توصف في الغالب لعلاج الآلام ومثبطات الجهاز العصبي المركزي والتي يتم وصفها لعلاج القلق واضطرابات النوم بالاضافة الي الادوية الني تستخدم لعلاج السمنة واضطرابات التوحد وتشتت الانتباه .

ما هي اشهر اسماء ادوية الادمان في السعودية ؟

بحسب التقارير والاحصائيات حول الادوية التي تسبب الادمان والتي تباع في الصيدليات في المملكة السعودية فان اشهر تلك الادوية هي " سولبادين " الذي يحتوي علي مواد تسبب الادمان كذلك المضادات الحيوية مثل دواء " الأوجمنتين " الذي يؤدي استخدامه بشكل مفرط الي تراكم الجراثيم مع بعض الادوية النفسية التي تعالج القلق او التي تستخدم كمضادات الاكتئاب وغيرها من الادوية التي تتسبب في حدوث الادمان عليها والتي يجب ان تصرف من خلال طبيب مختص وبجرعات محددة .

هل تناول الادوية النفسية يسبب الادمان ؟

لعل الهاجس الاكبر لدي الكثير ممن يستخدمون الادوية النفسية بانها تسبب الادمان ولعل هذا الامر الذي  يحول بين المرضي النفسيين وبين طلب الاستشارة النفسية هو اعتقادهم ورسوخ ذلك في أنفسهم بأن الأدوية النفسية تسبب الادمان ولا شك ان قلة الوعي لدي هؤلاء الأفراد حول الادوية النفسية هو السبب الرئيسي في اعتقادهم الراسخ بأن الأدوية النفسية تسبب الادمان ولذا من خلال هذا المحور من محاور الموضوع سنغير الفكرة المغلوطة والاعتقاد الخاطئ السائد حزل كون " الادوية النفسية تسبب الادمان " .

هل مرضي السكري الذين يتناولون دواء مرض السكر عشرات السنين يعدوا مدمنين ؟ او هل من يتعاطي دواء الضغط طيلة عمره يعد مدمناً ؟ او غيرهم ممن يعانون من امراض عضوية ويتناولون الادوية طيلة العمر ولا يطلق عليهم مدمنين علي الدواء لان استخدام هؤلاء المرضي للأدوية بسبب الحاجة الطبية وهذا يختلف قطعاً عن الادمان فالمقصود بالادمان علي الادوية هو الاعتماد الجسدي علي مادة طبية او عقار طبي او دواء ما بشكل لا يستطيع الشخص تركه حتي مع المحاولة فقد يفشل ولا يستطيع التخلي عنه او حتي مجرد التقليل من الجرعة وفي حالة توقفه عن تناول تلك الادوية تظهر اعراض انسحابية شديدة , بل يحتاج الشخص المدمن علي الادوية الزيادة في كمية الجرعة بشكل تدريجي وباستمرار للحصول علي نفس المفعول والحصول علي التأثير السابق لذا هناك امران لكي يجب حصولهما معا لكي نقول بان الشخص مدمن علي العقاقير هما التعود علي تناول الدواء مع زيادة جرعة الدواء دون الحاجة اليه اصلاً من اجل الحصول علي التأثير .

القول بان الادوية النفسية تسبب الادمان امر غير صحيح فالادوية النفسية مختلفة تماماً فيما بينها وهي مجموعات وتصنيفات مختلفة بل ان هناك العديد من الادوية النفسية التي تستخدم في علاج الادمان واكثر الادوية النفسية لا تسبب الادمان بل القليل النادر ما يسبب الاعتمادية والادمان لكن هذا ان تم تناول تلك الادوية بعيداً عن الاستخدام الطبي او بجرعات ازيد من الجرعات المحددة وبشكل خاطئ فبسبب سوء استخدام العقاقير النفسية ودون الاشراف الطبي يكون " الادمان علي الادوية النفسية " ومن اسماء ادوية تسبب الادمان المشهورة هي مجموعة المهدئات والمنومات .

كما ان الادوية النفسية مختلفة فالامراض النفسية ايضاً مختلفة فمنها ما يدوم طيلة العمر مثل اضطرابات الذهان ومرض الفصام في الغالب ولذا الادوية النفسية تستمر مع المريض طيلة وجود المرض اي انه سيداوم علي تناول ادوية الفصام طيلة عمره ولا يمتنع عنها حتي لا تتفاقم الاعراض وتتدهور الحالة لكن تناول الشخص للادوية النفسية حينئذ من باب الحاجة الطبيبة وليس نوعاً من الادمان  , ومن الامراض النفسية  ما يستمر لسنوات عديدة وهنا تناول الدواء النفسي طيلة فترة وجود المرض , وقد يكون المرض النفسي علي هيئة نوبات يأتي ويذهب ولا يختفي تماماً وفي حالة النوبة من المرض فتحن بحاجة الي العلاج النفسي في حالة وجود النوبة المرضية وفترة وقاية مناسبة بعد حدوث النوبة فمثال ذلك الاضطراب الوجداني ثنائي القطب فقد يستمر الشخص يتناول ادوية ثنائي القطب طيلة عمره بسبب علاج نوبة الاضطراب سواء نوبة الهوس او نوبة الاكتئاب لكن القول بتناول ادوية مرض ثنائي القطب حتي بعد التعافي من نوبة المرض حتي لا يحدث انتكاسات ووقاية للشخص فتكون جرعة علاجية والاخري جرعة وقائية , ومن الامراض النفسية ما يحتاج الي العلاج مرة واحدة ولفترة زمنية قصيرة وفي العادة في علاج تلك الاضطرابات النفسية تستمر ما بين 6 اشهر الي سنة علي الاكثر ويتم التوقف عن تناول الادوية النفسية بمجرد ذهاب الاعراض وتعافي الشخص من المرض لكن قد يعود المرض في اي وقت لذا نلجأ الي استخدات الدواء النفسي وبنفس الجرعات السابقة دون اي زيادات وتحت اشراف طبي كامل ولا نعد هذا ادماناً للادوية النفسية .

من الامور الهامة التي يجب التنبيه عليها هي جزئية استجابة الاشخاص للادوية فعلي سبيل المثال وجود 4 اخوة لديهم نفس الاضطراب النفسي كمرض الاكتئاب علي سبيل المثال الا ان الاستجابة للدواء من كل شخص تختلف تماماً من شخص لاخر في جرعات الدواء وفي نوعية مضادات الاكتئاب وفي عدد الجرعات وهذه الفروقات راجعة بشكل اساسي الي طبيعة الجسم والانزيمات التي تتفاعل مع الادوية النفسية وتعمل علي تكسيره والنقليل منه بالاضافة الي اختلاف رغبة الاشخاص في وقناعتهم بالدواء النفسي , لذا فان هناك حوالي 30% من المرضي النفسيين يتماثلوا للشفاء تماماص ويتم علاجهم نهائياً من الاضطراب النفسي ويعيشوا بعيداً عن معاناة المرض النفسي تماماً , وهناك ما يقارب 30% ايضاً من المرضي النفسيين يتحسنوا بشكل جيد جداً ولكن يكون هناك بقايا للمرض النفسي , اما البقية فهم المرضي النفسييين فهم يستمروا مع الادوية النفسية طيلة العمر ولا يكون هذا ادمانا للدواء النفسي ولكن الحاجة الماسة الي الاستمرار في تناول الدواء حتي لا نقع في مشاكل كبري وتتدهور الحالة اكتر .

هل الادوية المنومة تسبب الادمان ؟

الادوية المنومة لها العديد من الاضرار فليس الضرر الحاصل هو الادمان فحسب بل ان تلك الادوية المنومة تتسبب في اضرار علي الدماغ والكلي والكبد بالاضافة الي ان الجسم يقاوم تلك المواد لكن بعد ذلك سيعتاد الجسم علي تلك المواد ويحتاج الي كميات اكبر ولن يتم القضاء علي الارق الا من خلال زيادة جرعة الحبوب المنومة , كما ان تلك الادوية تسبب الكسل فهي تسيطر علي العقل لذا فهذه الادوية المنومة تجعل لديك رغبة كاملة في النوم واستكمال النوم لن تستفيق الا بعد استكمال مفعولها , بالاضافة الي فوبيا النوم فقد لا يكون لديك رغبة في تجربة النوم مرة اخري فالحبوب المنومة تسبب الادمان ومشاكل صحية اخري فالاحري الابتعاد عنها الا عند الحاجة الملحة ويكون من خلال وصفة طبية وبجرعات محددة .

تساؤلات حول ادوية تسبب الادمان ام لا ؟

تتعدد الاسئلة كثيراً حول عديد من الادوية التي يخشي ان تكون مسببة للادمان ومن ابرز تلك الادوية دواء لاروكسيل " اميتريبتلين " وهو لا يسبب الادمان لكن لا يجب استخدام تلك الدواء مدي الحياة ولكن يجب الا يتم التوقف عن تناول دواء لاروكسيل الا من خلال الطبيب من خلال انقاص جرعة الدواء فالتوقف الفجائي عن تناول لاروكسيل قد يتسبب في اعراض جانبية اشد من تلك التي تعاني منها .

اما عن دواء تجريتول " tegretol " فهو من الادوية التي لا تسبب الادمان لكن للدواء اعراض جانبية واعراض انسحاب شديدة فيجب ان تكون تلك الادوية موصوفة من خلال طبيب مختص حتي لا يحدث اي مخاطر لدي المريض .

اما عن دواء البيروكسايد "  LIBROXIDES " فيحتوي دواء البيروكسايد علي الكلورديازيبوكسايد والذي يستخدم في علاج التوتر والقلق وقد يسبب الدواء الادمان خصوصا اذا تم تناوله بجرعات كبيرة لذا يجب الالتزام بالجرعات التي يتم تحديدها من قبل الطبيب المعالج لتجنب الادمان علي دواء LIBROXIDES .

اما عن دواء lyxansia  فهو احد التركيبات الدوائية المهدئة التي تستخدم في علاج حالات القلق كما يستخدم دواء lyxansia   كمضاد للصرع ومهدئ للعضلات ولا يكون صرفه الا من خلال وصفة طبية وبعد استشارة الطبيب المختص وعند استعمال دواء lyxansia  فهو من الادوية التي تسبب الادمان اذا خالف الشخص أوامر وتعليمات الطبيب المعالج لذا يجب الالتزام بالجرعة وطريقة الاستخدام تحسياً لحدوث اي اثار سلبية ناتجة عن تعاطي العقار الطبي والتي تؤثر بشكل سلبي علي الجهاز العصبي بشكل خاص كما انه يسبب الاعتياد والاعتمادية فخوفاً من الادمان علي العقار يتبع التعليمات ولا يخالف امر الطبيب والرجوع اليه في حالة التوقف او الامتناع عن lyxansia  او تقليل او زيادة الجرعة او حدوث اي اعراض حتي نتدارك الامور قبل ان يحدث ما لا يحمد عقباه .

كيفية علاج الادمان علي الادوية المسببة للادمان ؟

علاج ادمان الادوية قابل للعلاج وهو شانه شان علاج الادمان علي المخدرات ومراحل العلاج قد تكون واحدة من حيث المراحل وقد اجريت العديد من الدراسات التي اكدت ان الادمان علي الادوية او ادمان العقاقير الطبية هو مرض يصيب المخ كباقي الامراض المزمنة والتي يمكن علاجها , لكن في الواقع استجابة الاشخاص للعلاج من الادمان علي الادوية المسببة للادمان مختلفة ولابد ان يوضع في الاعتبار نوعية الدواء وقوة المادة الفعالة للدواء والمدة التي تعاطي فيها الشخص الادوية التي تسبب الادمان وغيرها من العوامل التي توضع في الحسبان اثناء علاج الادمان علي الادوية .

اما عن مراحل علاج ادمان الادوية والعقاقير المسببة للادمان فتبدأ بمرحلة سحب السموم وطرد سموم العقاقير الضارة من الجسم مع علاج الاعراض الانسحابية التي تنتج عن التوقف المفاجئ عن تناول تلك الادوية وفي هذه المرحلة حتي لا يعاني الشخص من اعراض الانسحاب يصف الطبيب المعالج ادوية لا تسبب الادمان تخفف من حدة ووطأة الاعراض الانسحابية خاصة ان الشخص يكون لديه توق كبير لتناول الدواء الذي اعتاده وادمنه .

يدخل الشخص في برامج التأهيل التفسي وبرامج العلاج النفسي المختلفة التي تتم من خلال أطباء وأخصائيين حيث برامج العلاج النفسي الجمعي والعلاج النفسي الفردي وبرامج منع الانتكاسة .

فريقنا العلاجي

توفر عيادة الطب النفسي للمرضي الذين يحتاجون للتأهيل النفسي والسلوكي
افضل مصحة نفسية في مصر"دار الطب النفسي"